ما هو البودكاست؟ وكيف يمكن للبودكاست كأداة تسويقية أن تغير من قواعد اللعبة؟

التسويق الرقمي      53 المشاهدات

مع استمرار الازدهار العالمي للبودكاست، ومع نموه بشكل كبير وملائمته لإنتاج المحتوى، أصبحت بعض الشركات مهتمة بالقيمة التي يمكن أن يجلبها البودكاست لعلامتها التجارية كأداة تسويقية حديثة. فـ ما هو البودكاست ؟

إذا كنت تريد التواصل مع العملاء على مستوى شخصي أكثر، يسمح الصوت للمستمع بسماع المشاعر الكامنة وراء كلماتك. كما يسمح البودكاست للعلامات التجارية بالتواصل مع الجمهور المستهدف. مع نمط الحياة الذي يعتمد على التنقل بين محل السكن ومحل العمل أو الدراسة أو غيرهم، فإن القدرة على الحصول على بث صوتي عند الطلب تتيح للشركات والعلامات التجارية أن تروي قصتها في أي مكان وفي أي وقت، مما يساعد على ترسيخ علامتك في ذهن المستمعين وإنشاء علامة تجارية مدعومة على طول الطريق.

في هذه المقالة سوف نشرح ما هو البودكاست وكيف يمكن أن يصبح أداة رئيسية في استراتيجيات التسويق الرقمي للشركات.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 من أدوات التسويق بالمحتوى التي لايمكن لأي كاتب الاستغناء عنها!

 

ما هو البودكاست؟

نظرًا لكونه بمثابة إذاعة الراديو المتاحة عند الطلب لهذا العقد، فإن البودكاست هو عبارة عن سلسلة من الحلقات الصوتية المنطوقة التي تركز على موضوع معين مثل التاريخ أو الشركات الناشئة أو كرة القدم وما إلى ذلك. يمكنك الاشتراك في أي عرض يروق لك باستخدام تطبيق على هاتفك والاستماع إلى الحلقات متى شئت على سماعات الرأس أو في السيارة أو من خلال مكبرات الصوت.

يتم تسجيل البودكاست مسبقًا ثم نشره على موقع الويب أو تطبيق البودكاست. الشيء الجيد أنه متاح للتنزيل على الأجهزة المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر الشخصية ليتم الاستماع إليها وقتما تشاء.

 

إحصائيات البودكاست في الشرق الأوسط

البودكاست هي واحدة من أهم الاتجاهات الجديدة التي تنمو باستمرار على مدار السنوات القليلة الماضية. قبل أن نتعمق أكثر ونتحدث عما يجعل البودكاست أداة تسويقية لا غنى عنها، دعنا نلقي نظرة على هذه الإحصائيات!

أصدرت Markettiers MENA  المتخصصة في البث إحصائيات تضع المملكة العربية السعودية على قدم المساواة مع الإمارات العربية المتحدة في الاستماع إلى عروض البودكاست، حيث يقوم 16 ٪ (1.3 مليون) من البالغين بالاستماع
إلى البوكاست مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

23٪ من البالغين في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة استمعوا إلى بودكاست و 15٪ من البالغين يستمعون إليها بانتظام، مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

21٪ من النساء يعرّفن أنفسهن كمستمعات بودكاست منتظمين مقابل 11٪ من الرجال.

93٪ ممن شملهم الاستطلاع يثقون في البودكاست أكثر من أي وسط إذاعي آخر!

من ناحية أخرى، يُظهر تقرير عام 2020 الصادر عن Amaeya Media ، وهي شبكة بودكاست مقرها الإمارات العربية المتحدة، أن غالبية مستمعي البودكاست يفعلون ذلك أثناء قيامهم بمهام متعددة سواء على الطريق أثناء التنقل أو ممارسة التمارين الرياضية أو أثناء العمل.

يفضل غالبية المستمعين (50٪) الاستماع إلى المحتوى الترفيهي متبوعًا بمحتوى المساعدة الذاتية والمحتوى الملهم (36٪)، مع اهتمام 8٪ فقط بالأخبار والشؤون الجارية.

35٪ من مستمعي البودكاست المنتظمين يستخدمون تطبيق آبل بودكاست، و 33٪ يستخدمون سبوتيفاي، و 13٪ يستخدمون جوجل بودكاست.

الاتجاه العام ، خاصة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، هو أن العلامات التجارية تفضل إنشاء بودكاست خاص بها بدلاً من إدراج إعلان في بودكاست موجود بالفعل.

66٪ من المستمعين المحليين يقولون إنهم لا يتخطون الإعلانات؛ حتى أن البعض يقول إنهم يستخدمون إعلانات البودكاست لاكتشاف العلامات التجارية الجديدة أو التي لم يعرفوها من قبل، مع 9٪ فقط يجدونها مزعجة حقًا.

بالنسبة للعلامات التجارية التي تقدم برامج بودكاست، قال 92٪ من المشاركين في الاستطلاعات إنهم قد يرغبون في الاستماع إلى البرامج التي تقدمها العلامات التجارية.

 

لماذا يعتبر البودكاست أداة تسويقية فعالة؟

غالبًا ما يتم التغاضي عن البودكاست كأداة إعلانية فعالة. إلا أنه يمكن للمسوقين الاستفادة من هذه القناة التسويقية سريعة النمو من خلال إعلانات البودكاست والاستفادة من الإنفاق الإعلاني وجذب جمهور متنوع جديد. تتمثل إحدى مزايا البودكاست كأداة تسويقية في أنها فعالة من حيث تكلفة الإعلانات، كما أنها تحقق مبيعات وإيرادات كبيرة في نفس الوقت. تزيد إعلانات البودكاست من فرص سماع المستمعين لرسالة علامتك التجارية وتذكرها بشكل جيد.

علاوة على ذلك ، فإن حلقات البوكاست تتمتع بقيمة أكبر للعلامة التجارية لأنها تظل موجودة على المنصة طالما يريد المنشئ، ويميل كثير من الناس إلى العودة والاستماع إلى حلقة بودكاست قديمة وهذا يجعله "محتوى دائم الخضرة"، مما يعني أنه يمكنهم الاحتفاظ بالموضوع وجذب مستمعين جدد لأشهر وحتى سنوات قادمة.

هناك قيمة عائد حقيقية يقدمها البودكاست، حيث تتاح لك الفرصة للوصول إلى المستهلكين أينما كانوا على الإنترنت، مما يزيد من قيمة علامتك التجارية.

 

نصائح للترويج للبودكاست الخاص بك

الترويج على وسائل التواصل الاجتماعي: تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دورًا رئيسيًا في التسويق للبودكاست، ولكن عليك اعتماد الاستراتيجية الصحيحة لمواقع التواصل الاجتماعي. إنها فرصة كبيرة لك للتحدث إلى معجبيك وإجراء محادثة معهم.

أرسل البودكاست الخاص بك إلى صانعي البودكاست المختلفين: يعد مشغل البودكاست الأكثر شيوعًا هو تطبيق البودكاست الرئيسي في ال ios. هناك أيضًا تطبيقات أخرى تجمع وتشغل برامج البودكاست مثل سبوتيفاي و أنغامي و جوجل بودكاست.

قم بتجربة وقياس كل شيء: جرب دائمًا الحيل والأساليب الجديدة وقم بقياس نتائجها. قم أيضًا بإجراء اختبارات متعددة للعثور على التكتيكات الناجحة. على سبيل المثال، سيتيح لك تتبع إحصاءاتك معرفة القنوات التي تجذب المزيد من المشتركين الجدد.

التواصل مع برامج البودكاست الأخرى: عند ذكر أي علامة تجارية أو نشاط تجاري في الحلقة الخاصة بك، ستكون هذه فرصة رائعة للوصول إلى تلك العلامات التجارية بعد ذلك لإعطائها الأخبار الجيدة عن ذكرك لها في حلقاتك. إذا رأيت ارتباطًا ما بين البودكاست الخاص بك وعلامة تجارية أخرى، فقد تمنحك رسالة عبر البريد الإلكتروني الفرصة ليتم ذكرك أيضًا.

اطلب من المستمعين الاشتراك والتفاعل وترك التعليقات: ويرجى أن تكون صادقا بدلاً من كونك ملحًا. واشرح أيضًا لماذا يعد ذلك مهمًا مع نمو البودكاست الخاص بك، حتى تتمكن من إنتاج محتوى أفضل يستمتع به جمهورك.

 

مستقبل صناعة البودكاست

كان عام 2020 عامًا رائعًا بالنسبة لصناعة البودكاست، على الرغم من انخفاض عائدات الإعلانات وبدء المنصات في إنشاء محتوى حصري. إلا أن عدد برامج البودكاست ارتفع بشكل كبير - حيث تضاعف من 800 ألف بودكاست في عام 2019 إلى 1.7 مليون في نهاية عام 2020 في دليل آبل بودكاست - وبدأ فكرة الصوت كوسط تكتسب المزيد من الجذب كما يتضح من شعبية التطبيق الاجتماعي Clubhouse والإطلاق التجريبي لـ Twitter Spaces.

إن تعافي الاقتصادات والعلامات التجارية خلال السنوات القليلة المقبلة، إلى جانب التدابير التي تتخذها صناعة البودكاست لتوحيدها، سيحدث بالتأكيد زيادة هائلة في التسويق عبر البودكاست.