وسائل التواصل الاجتماعي

أنواع مستخدمي السوشيال ميديا المختلفة

 September 19, 2019     أعجبني.    126 Views  

جميع وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة تهدف إلى زيادة التواصل بين الناس، ولكنها لا تجمع نفس أنواع البشر. لكل منصة من منصات السوشيال ميديا طابعها الخاص، وكل منها تجذب جمهورها الخاص بها، يختلف مستخدمي السوشيال ميديا بشكل كبير من وسيط إلى آخر.

معرفة جمهورك المستهدف جزء أساسي من أي حملة دعاية، ولذلك عليك البحث والتدقيق جيدًا قبل البدء في التسويق الالكتروني. عليك أن تحدد الجمهور الذي تستهدفه قبل أن تستثمر في أي نوع من أنواع الدعاية والإعلان، حتى لا تهدر وقتك وجهدك ومالك.

من المهم أن تفهم أنواع مستخدمي السوشيال ميديا التي تشكل جمهورك المستهدف، لكي تستطيع أن تجد أفضل طريق تتواصل بها معهم.

تختلف وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير

تهدف السوشيال ميديا إلى زيادة التواصل بين الناس، ولكنها لا تحقق هذا الهدف بنفس الطريقة، بل يتبع كل منها نهج مختلف في توطيد التواصل والتفاعل بين الناس.

شبكات التواصل الاجتماعي

تساعد شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ولينكد إن الناس على التواصل مع الأهل والأصدقاء والشركات أيضًا، كما تشجع على مشاركة المحتوى بشكل شخصي.

أفضل مثال لهذه الشبكات هو فيسبوك، يجذب فيسبوك حوالي 1.5 مليار شخص كل يوم، من جميع أنحاء العالم، مما يجعله أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم. وبالرغم من أن الجميع تقريبًا لديهم حساب شخصي على الفيسبوك، لا يستعمله جميع الناس بشكل متساوي.

يمكن لمستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي مشاركة أي شيء، بداية من الأفكار والآراء وحتى الصور ومقاطع الفيديو، كما يمكنهم تكوين مجموعات يجمع بينها الاهتمام بموضوع مشترك، بعد وقت قليل من التفاعل على احدى شبكات التواصل الاجتماعي يصبح الملف الشخصي شبيها بالشخص الذي يملكه.

كيف يمكنك أن تصل إلى جمهورك المستهدف عبر هذه الشبكات؟

أسهل طريقة تصل بها إلى جمهورك المستهدف هي الإعلانات بالطبع، تسمح لك هذه الشبكات بتحديد معايير دقيقة ليظهر إعلانك للجمهور الذي تستهدفه بالفعل، لكي توفر لك حملتك الدعائية جودة مقابل المال.

ولكن أفضل طريقة ليست هي الأسهل دائمًا، وأفضل طريقة تصل بها إلى الجمهور هي التواصل معه بشكل دوري، تحدث إلى الناس وتفاعل معهم، قم ببناء مجتمع حول العمل الذي تديره واعرف ما الذي يبحث عنه الجمهور لكي تستطيع تقديمه لهم. هناك عدة طرق تستطيع بها أن تفعل ذلك، من ضمنها نشر النصائح المفيدة وإجابة الأسئلة التي يطرحها الناس.

بالطبع سوف يتوجب عليك أن تستخدم الطريقتين لكي تبني حملة دعائية ناجحة للشركة أو المنتج الذي تريد الدعاية له.

أنواع مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي

بالطبع يتوقف الأمر بشكل كبير على الدولة والمدينة والشبكة، ولكن بشكل عام يزيد عدد المراهقين في تويتر وكذلك يستخدمه المشاهير بكثرة، والموظفين الذي لا وقت لديهم للتواصل الطويل، بينما يزيد عدد النساء على فيسبوك، والرجال الذين تخطوا مرحلة الشباب، وتجد المهتمين بالعمل والحياة الوظيفية من الجنسين على لينكد إن.

وسائط مشاركة الصور

تهتم وسائط مشاركة الصور مثل سناب تشات و إيمجور و إنستاجرام بتعزيز التواصل بين الناس باستخدام قوة المحتوى المرئي مثل الصور والانفوجرافيك والرسومات. يمكن لمستخدمي هذه الوسائط صناعة ونشر محتوى مرئي تتحدث فيه الصور عن نفسها، كما يمكنهم إضافة تعليقهم على الصور لزيادة تأثيرها.

وحين نتحدث عن العمل والتسويق، الصورة تساوي ألف كلمة.

كيف يمكنك أن تصل إلى جمهورك المستهدف عبر تلك الوسائط؟

يمكنك أن تصنع وتنشر محتوى مصور فريد من نوعه تتفاعل به مع الجمهور، كما يمكنك أن تشجع الجمهور على مشاركة صورك أو صورهم مع العمل والمنتج من خلال المسابقات الدعائية، الأفكار لا تنتهي.

ولكن مما يستحق الذكر أن فرصة الوصول إلى الجمهور عبر هذه الوسائط تكون أفضل بكثير إذا كان العمل الذي تريد نشره يمكن تصويره بشكل جيد.

أنواع مستخدمي وسائط مشاركة الصور

يستخدم الشباب سناب تشات بشكل كبير، ولكن إذا كان جمهورك المستهدف أكبر من 30 عامًا فالفرصة الأكبر هو أنه لن يمكنك التواصل معهم عبر هذا الوسيط.

أغلب مستخدمي إيمجور هم من المهتمين بصناعة المحتوى المرئي.

على صعيد آخر يشكل انستاجرام معضلة لأنه يجذب عدد كبير ومتنوع من الناس، ولكن يمكنك دائًما أن تستخدم مقاييس التحديد لكي تستهدف جمهورك الذي تريده من خلال الحملات الدعائية المدفوعة.

وسائط التدوين

أحيانًا ما يود الناس مشاركة ما هو أكثر من صورة أو كلمة، وهنا يأتي دور وسائط التدوين الجماعي مثل ميديوم وتمبلر وكورا. تشجع هذه الوسائط الناس على التعبير عن أنفسهم ومشاركة مقالات طويلة ومناقشة الأمور بشكل مستفيض.

كيف يمكنك أن تصل إلى جمهورك المستهدف عبر هذه الوسائط؟

يمكنك أن تشارك المقالات والمحتوى الذي تهتم به وتستخدم الدعاية المبطنة لتقوم بتعريف الجمهور على العمل والمنتج. كما يمكنك أن تشارك بالرأي والنصيحة عبر الوسائط التي يسأل بها الناس بوضوح عما يريدون مثل كورا.

أنواع مستخدمي وسائط التدوين

تقدم لك هذه الوسائط خدمة رائعة، حيث يحدد الناس بها اهتماماتهم بمجرد خلق ملف شخصي، مما يسمح لك بمخاطبة الأشخاص المهتمين بما تتحدث عنه بشكل مباشر وبسيط.

وسائط التقييم

تقدم وسائط التقييم المختلفة مثل تريب ادفيزور ووسائط تقييم المطاعم المحلية الفرصة للناس والمجتمع للإدلاء برأيهم في التجارب والأماكن المختلفة والمتنوعة. وهي أول مكان يتفقده الناس قبل أن يقرروا حجز أو استخدام أو شراء منتج أو تجربة ما.

كيف يمكنك استخدام هذه الوسائط لكي تساعد عملك؟

أولًا، قم بتسجيل عملك على مواقع التقييم ودع العملاء يدلون برأيهم في الخدمات التي تقدمها. ثم قم بالتفاعل مع الناس وشكرهم على رأيهم إذا كان جيدًا أو حل أي مشاكل قد تواجههم، تعد هذه الخطوة هامة جدًا لأي عمل يريد النجاح.

بالإضافة إلى ذلك، قراءة تقييمات الأعمال المنافسة لك سوف تساعدك كثيرًا على معرفة ما الذي يمكنك إضافته إلى عملك لتبقى في المنافسة.

أنواع مستخدمي وسائط التقييم

سوف تجد عملاء في نهاية رحلة الشراء، بعد قيامهم بتجربة العمل أو المنتج، وعملاء في بداية رحلة الشراء مازالوا في مرحلة البحث عن منتج أو خدمة ملائمة. أفضل أنواع التسويق هو أن تدع العملاء في نهاية رحلة الشراء يرشحون عملك لهؤلاء الذين مازالوا في البداية.

لمعرفة المزيد عن السوشيال ميديا انظر أيضًا:

التسويق عبر شبكات التواصل الإجتماعي في السعودية

التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي في البحرين