التسويق الرقمي

تصميم هوية الشركات: أهمية تصميم هوية لعلامتك التجارية

 November 3, 2019     أعجبني.    63 Views  

إذا كنت تنوي إنشاء شركة خاصة بك فمن الضروري أن تخلق هوية لشركتك، حيث يعتبر تصميم هوية الشركات من أهم العناصر للمنظمات والمؤسسات، لأنها الطريقة التي تقدم بها الشركة نفسها لجمهورها؛ فهي بمثابة “شهادة ميلاد” للشركة.

فمثلاً إذا سألك أحدهم: ما هى أكثر السيارات الفخمة في العالم؟ بالتأكيد سيكون ردك معروف ولن تخطئ في الإجابة، لأن الشركة استطاعت أن تجعل لها علامة تجارية ذات هوية خاصة بها تختلف عن باقي العلامات التجارية الأخرى، واستطاعت أن تثبت وجودها وتهيمن على عالم السيارات من حيث الفخامة بفضل عناصر كثيرة من أهمها شعارها المميز، واستهدافها لمستوى جمهور معين.

خلق الهوية هى الجانب الأهم في العلامة التجارية للشركة، لذلك سنتحدث في هذا المقال عن تصميم هوية الشركات ومدى أهميتها لك إذا كنت صاحب شركة.

 

ماذا تعني هوية الشركة؟

الهوية هى أكثر من مجرد شعار للشركة؛ فهي تتضمن أي شئ مرئي يتم استخدامه للترويج لعلامتك التجارية وتتكون من مجموعة من المواد التسويقية منها:

* الموقع الإلكتروني للشركة وحساباتها على وسائل التواصل الإجتماعي.

* تغليف منتجات الشركة.

* سيارات توزيع المنتجات.

* أبنية الشركة وأثاثها.

* زي وملابس موظفي الشركة وبطاقاتهم التعريفية.

* الهدايا التي يمكن توزيعها على العملاء والبائعين

* كل المطبوعات للشركة بما فيها ( كروت – أكياس بضائع أو منتجات..إلخ).

فنجد أن غالبية الشركات تستخدم الهوية البصرية لجذب المستهلكين وترسيخ الشركة في أذهانهم.

 

مكونات هوية الشركات

* الاسم: وهو من أهم الأولويات في إنشاء الهوية فالإسم هو ما يتم إنشاءه في البداية وهو ما يستمر للنهاية.

* الألوان:  فاللون دائما مرتبط بالهوية المعبرة عن منتج.

* الشعار:  وهو الرمز المميز لهويتك ومرتبط بشكل كبير بنجاح الهوية وتميزها عن غيرها.

* التصاميم المناسبة للهوية لإبرازها.

* فريق الموظفين الذي يعمل علي تقديم أفضل ما يمكن.

* التطوير والترويج المستمر ومراجعة خطط التسويق والإعلان.

 

ما الفرق بين هوية العلامة التجارية وصورة العلامة التجارية؟

غالبًا ما نرى هذين المصطلحين ستخدمان وكأنهما يدلان على معنى واحد، ولكن في الحقيقة هوية الشركة تختلف عن صورة الشركة.

فهوية الشركة تعبر عن كيف تريد أن يرى المستهلك منتجك أو خدمتك وتستطيع أن تتحكم في تكوينها بشكل كامل، وقد تستخدم الشركة عدة عناصر لترسيخ هويتها في أذهان المستهلكين مثل استخدام الصور والشعار و الحملات الإعلانية.

أما صورة الشركة هي تصور منتجك أو علامتك التجارية من قبل المستهلكين، أي أنها الصورة الذهنية التي يكونها المستهلك عن شركتك وعن منتجاتك.

 

أهمية تصميم هوية الشركات

تصميم هوية الشركات لها فوائد عديدة، فالشركات تنفق الملايين من الأموال للعمل على خلق وترسيخ وتطوير هويتها عند المستهلكين.

– إظهار اختلافك وتميزك

السوق العالمي ملئ بالشركات الكبيرة والصغيرة، ويتزايد المنافسون لينالوا رضا العملاء، فستحتاج إلى ما يميزك عن غيرك من الشركات الأخرى لتختلف عن منافسينك. وهنا سيأتي دور هوية العلامة التجارية؛ فقد أثبتت الدراسات أن 60% من المستهلكين يفضلون التسوق من العلامات التجارية التي يعرفونها بالفعل.

– جذب الانتباه

فى بعض الأحيان تحتاج إلى أن تختار اسمًا مختلفًا لشركتك، ألا يعبر هذا الاسم عن ما ستقدمه من منتجات في شركتك ولكنه يكون لأغراض تسويقية ولجذب انتباه المستهلكين.

 

– تعزيز وجودك في السوق

غالبية المستهلكين يميلون للتعامل مع العلامات التجارية الشهيرة ، فإذا كنت تملك هوية بصرية مميزة سيزداد عدد زبائنك الدائمين وبالتالي ستزداد مبيعاتك.

 

– زيادة ثقة العملاء بالخدمات والمنتجات التي تقدمها

شعارك المبتكر والمميز كفيل بخلق صورة حسنة أمام العملاء، فكلما كان الشعار مبتكر وله فكرة جذابة ويعبر عن منتجاتك وخدماتك أدى ذلك لانجذاب المستهلكين لك، ويحمسهم لمعرفة المزيد عن شركتك ومنتجاتك ويزيد من ثقتهم بك وبمنتجاتك.

– ولاء المستهلك

التصميم المنظم لهوية الشركة  وفقًا للأهداف الموضوعة يعكس ويدعم أهداف ورؤية للشركة. فالعملاء الذين يشعرون بالإعجاب والارتباط تجاه منتجك؛ بالتأكيد سيصبح ولائهم لشركتك.

– الصورة الذهنية والسمعة

تعتمد الصورة الذهنية وسمعة شركتك على جودة المنتجات التي تقدمها، والتي أظهرتها لعملائك أثناء تصميم هوية الشركة .

– التسويق الصحيح لمشروعك

فبامتلاكك لشعار خاص بالمؤسسة يمكنك تصميم العديد من الصور التي تحتوي الشعار و نشرها ضمن مواقع التواصل الاجتماعي لتكسب ثقة المتابعين بشكل أكبر من النشر العشوائي .

– شعور العميل بجودة منتجك

عندما يرى العميل شعار مبتكر وذو فكرة جذابة أول ما يخطر على باله أنها شركة كبيرة وذو شأن عظيم، كما أنها تعطي انطباع بجودة الخدمات وتميزها، بعكس الشركات التي تصرف اهتمامها على اختيار شعار خاص بها وتكون نتائج ذلك عدم اهتمام العملاء بها.

 

– يساعد تصميم الهوية التجارية على توضيح ماهية عملك و الخدمات التي تقدمها للعميل.

 

طرق لتصميم هوية الشركات

هناك عدة طرق تساعد في تصميم هوية الشركات وذلك من خلال خطوات بسيطة:

– معرفة جمهورك

يجب أولاً قبل بناء هوية شركتك أن تعرف جمهورك، ما جنسهم، عمرهم، مستواهم المادي والتعليمي، ما المشاكل التي يبحثون عن حلول لها. فمعرفة كل ذلك سيساعدك في تصميم هوية تتناسب مع ذوقهم ونمط حياتهم.

– معرفة منتجك

في البداية يجب أن تتأكد من فهم منتجك وكيف ستروج له، ومالذي ستقدمه (سواء منتج أو خدمة)، ومالقيمة التي ستقدمها للجمهور المستهدف، فهذا يساعد على تصميم هوية الشركات.

فعلى سبيل المثال؛ إذا كان جمهورك المستهدف من النساء، فبالتأكيد ستختلف هويتك البصرية إذا كانت منتجاتك خاصة بالتجميل عن ما إذا كنت تقدم منتجات لتنظيف المنزل.

– تصميم العناصر البصرية

بعد تعرفك على جمهورك وتقييمك لمنتجك/خدمتك، يجب أن تتجه إلى تصميم الهوية المرئية لأنها تعتبر دليل العملاء في تصورهم لعلامتك التجارية، ومن أهم تلك العناصر المرئية:

* الشعار: وهو أساس العلامة التجارية لأي شركة، فيمكن أن يكون رمز أو كلمة أو صورة تعبر عن علامتك التجارية، ويجب أن يكون مصمم بشكل مبتكر ومميز عن باقي الشركات الأخرى.

* الألوان: في اعتقادك كصاحب شركة، هل تؤثر ألوان معينة عن غيرها في بناء هوية جذابة لدى المستهلكين؟، الإجابة تعتمد على العلامة التجارية لشركتك وأهدافك.

يتم استخدام الألوان في تصميم هوية الشركات لأنها تحمل معاني مختلفة تعبرعن كل شركة، فتستخدم الشركات لون أو لونين كحد أقصى.

* الخطوط: من خلال الخط الذي تختاره في تصميم هويتك البصرية، سيعرف الجمهور الكثير عن علامتك التجارية. احرص على اختيار عدد قليل من الخطوط حتى تكون بسيطة سهلة الربط بالعلامة التجارية.

 

 إعادة تصميم هوية الشركات

تعد إعادة تصميم هوية الشركات من ضمن الاستراتيجيات التسويقية، والتي يتم فيها اختيار اسم جديد أو رمز أو تصميم جديد. ولكن متى يكون من الضروري إعادة  تصميم العلامة التجارية؟

العديد من الشركات في بعض الأحيان تكون في أمس الحاجة إلى إعادة تصميم العلامة التجارية، لكنهم لا يدركون ذلك. فيما يلي قائمة بأهم العناصر التى تدرك من خلالها أنك بحاجة إلى إعادة التصميم:

– عندما لا تعكس علامتك التجارية اسمك

في بعض الحالات بعد الوصول إلى مرحلة النضج أو المزيد من استكشاف السوق قد تتغير أهداف نشاطك التجاري مما يؤدي إلى تغييرات جذرية في جوهر علامتك التجارية. وبالتالي ستحتاج إلى إعادة تصميم هويتك التجارية.

 

– عندما تحتاج إلى تغيير الصورة السلبية عنك

في بعض الأحيان تكون الصورة الذهنية علامتك التجارية سلبية أمام جمهورك المستهدف، سواء كان بسبب الهجوم على العلامة التجارية أو مشاكل في الجودة لديك. فيمكن أن يساعد إعادة تصميم العلامة التجارية على اكتساب موقع جديد في أذهان جمهورك المستهدف، لكن بالطبع عليك حل المشكلة التي تسببت في ذلك لكسب ثقة عملائك.

– عندما تكون علامتك التجارية قديمة

من الطبيعي أن يصبح كل من موقعك الإلكتروني، وبطاقات العمل، أو أي مواد أخرى قديمة بمرور الوقت. لذا قد يكون ذلك مؤشرًا على أن نشاطك التجاري يحتاج إلى بعض التجديد. فهنا ستحتاج إلى إعادة تصميم علامتك التجارية.

 

* وفى النهاية يجب أن تعرف أن الهوية ليست مجرد صورة أو رمز وإنما هي التي تعبر عن الشركة والمنتج ، هي الصورة التي ستلتصق في ذاكرة العملاء عند ذكر اسم الشركة أو نوع منتجها.